top of page

ما هو الصدرية؟



---

ما هو القفص الصدري؟

يُعرّف الصدر على أنه انهيار غير طبيعي للداخل أو للخارج في القفص الصدري. وعادةً ما تكون حالة خلقية وقد تظهر خلال مرحلة الطفولة أو المراهقة. يظهر الصدر عادةً على شكل انخفاض أو انتفاخ واضح في وسط القفص الصدري أو عند أطرافه.

ما هي أسباب الصدر الصدري؟

على الرغم من أن السبب الدقيق للصدر غير معروف، إلا أنه يُعتقد أنه مزيج من العوامل الوراثية والبيئية. قد يلعب التاريخ العائلي دوراً مهماً في تكوين الصدر. بالإضافة إلى ذلك، في بعض الحالات، قد تساهم الصدمة أو غيرها من المشاكل الصحية التي تؤثر على القفص الصدري في حدوث الصدر.

ما هي أنواع الصدر الصدري؟

هناك عدة أنواع للصدر، وأكثرها شيوعًا تسمى الصدرية الصدريّة الصدريّة (الصدر الداخلي) والصدرية الكارينية (الصدر الخارجي).






----

- الصدر المكشوف (القفص الصدري الداخلي): في هذه الحالة، يوجد تجويف داخلي في مقدمة القفص الصدري. يتسبب هذا التجويف في انهيار القفص الصدري إلى الداخل أكثر من الطبيعي. يمكن أن يضغط على القلب والرئتين ويمكن أن يؤدي في بعض الحالات إلى مشاكل في التنفس أو القلب.

- الصدر الكاريني (الصدر الخارجي): في هذه الحالة، يبرز الجزء الأمامي من القفص الصدري إلى الخارج. يبرز القفص الصدري للخارج أكثر من الطبيعي. قد تتسبب هذه الحالة في كثير من الأحيان في الشعور بالانزعاج بسبب المخاوف الجمالية، ولكن نادراً ما تسبب مشاكل في الجهاز التنفسي أو القلب.

ما هي أعراض الصدرية؟

قد تختلف أعراض الصدر من فرد لآخر وقد تختلف حسب نوع الصدر. ومع ذلك، يمكن عادةً ملاحظة الأعراض التالية:

- شكل غير طبيعي أو انخفاض في القفص الصدري

- صعوبات في التنفس أو مشاكل في التنفس

- ألم أو انزعاج في الصدر

- مخاوف جمالية (خاصةً في حالات الصدر الجؤجؤي الصدري)

- سرعة التنفس أو التعب السريع أثناء ممارسة الرياضة

كيف يتم علاج الصدر الصدري؟

قد يختلف علاج الصدر حسب نوع الصدر وشدته وأعراضه. قد تشمل خيارات العلاج ما يلي:

- الملاحظة والمتابعة: يمكن إبقاء بعض الحالات الخفيفة من الصدر تحت الملاحظة والمتابعة المنتظمة فقط طالما كانت أعراضها خفيفة

- العلاج بالجبيرة: وهي طريقة مستخدمة في علاج الصدرية الجؤجؤية. يمكن استخدام دعامة خارجية مصممة خصيصاً لتصحيح القفص الصدري. يمكن أن تساعد هذه الأجهزة التقويمية في تحسين مظهر القفص الصدري من خلال استخدامها بانتظام على مدى فترة من الزمن. https://www.pectuslab.com/gpadpektuskarinatumortezi





----

- العلاج بالتفريغ: وهي طريقة تُستخدم في علاج تقويم القفص الصدري. تُستخدم أجهزة التفريغ للمساعدة في دفع القفص الصدري للخارج. يمكن تطبيق طريقة العلاج هذه بانتظام على مدار فترة زمنية لاستعادة الشكل الطبيعي للقفص الصدري.





- التمارين والعلاج الطبيعي: في حالات الصدر الجؤجؤي، يمكن أن تؤدي التمارين المنتظمة والعلاج الطبيعي إلى تحسين الحالة أو تخفيف الأعراض في بعض الحالات.

- الجراحة: قد يكون التدخل الجراحي مطلوباً في الحالات التي يكون فيها الصدر شديداً أو يسبب أعراضاً شديدة. في حالات الصدر المقعر، قد يتم زرع صفيحة أو قضيب جراحياً لتقويم عظمة القص (عظمة الصدر).

في الختام، يُعرّف الصدر على أنه حالة مرضية تُعرّف على أنها انهيار أو بروز غير طبيعي للقفص الصدري. على الرغم من أنها حالة خلقية عادة، إلا أن أعراضها وشدتها قد تختلف من شخص لآخر. قد تختلف خيارات العلاج تبعاً لنوع وشدة وأعراض الصدر، ويجب تحديدها بعد إجراء تقييم مفصل مع طبيبك. إذا لاحظت علامات الصدع الصدري لديك أو لدى طفلك، فمن المهم استشارة أخصائي صحي.



مشاهدة واحدة (١)٠ تعليق

Comments


bottom of page